Menu

في كلمة الكاتب العام لاتحاد عمال تركيا بمناسبة الذكرى 58 لتأسيس للاتحاد العام للشغالين بالمغرب


الذكرى مناسبة لتجديد روح التضامن والوحدة ما بين مناضليه ومناضلاته المركزية النقابية



في كلمة الكاتب العام لاتحاد عمال تركيا

في تجمع عمالي نوعي، احتفل مناضلو ومناضلات الاتحاد العام للشغالين بالمغرب بالذكرى الثامنة والخمسين لتأسيس هذه المركزية النقابية، وذلك يوم السبت 31 مارس 2018 بمركز الاستقبال والندوات التابع لوزارة التجهيز والنقل بالرباط، تحت شعار “كفاح مستمر لخدمة قضايا الطبقة الشغيلة”، وهو الحدث الذي عرف حضورا وازنا لأعضاء اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال وأعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد العام.

وتميز هذا الحدث الاحتفالي الهام، بإلقاء كلمتي الأخ نزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال، والأخ النعم ميارة الكاتب العام للاتحاد العام للشغالين بالمغرب، إلى جانب كلمات كل من السيد محمد يتيم وزير الشغل والإدماج المهني، والسيد عبد الاله الحلوطي الأمين العام لنقابة الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، والسيد عثمان إيدين الكاتب العام للاتحاد العام للنقابات العمالية التركية “حق إيش”، وهي  الكلمات التي تبرز الماضي الزاخر لهذه المركزية النقابية المكافحة، المليء بالإنجازات والعطاء لفائدة الطبقة الشغيلة المغربية بشكل خاص والحركة النقابية بشكل عام.

وتناول الكلمة السيد عثمان إيدين الكاتب العام لمنظمة “حق إيش” العمالية التركية، معربا عن سعادته بمشاركة مناضلي ومناضلات الاتحاد العام للشغالين بالمغرب احتفالهم تخليدا للذكرى التأسيسية الثامنة والخمسين لهاته المركزية النقابية العتيدة.

وانتهز السيد عثمان إيدين فرصة تواجده بهاته المناسبة الاحتفالية العمالية، ليبلغ مناضلي ومناضلات الاتحاد العام للشغالين بالمغرب تحية السيد محمود أرسلان رئيس الاتحاد العام للنقابات العمالية التركية “حق إيش” والتي تعتبر أكبر منظمة عمالية بتركيا.

وتمنى السيد إيدين للاتحاد العام للشغالين مزيدا من السنوات الحافلة بالنجاح والتوفيق والانجازات لفائدة الطبقة الشغيلة المغربية والنضال والكفاح من أجل كرامة العمال والعاملات وتحسين اوضاعهم المعيشية.

واعتبر السيد عثمان إيدين أن الاحتفال بهاته الذكرى التأسيسية للاتحاد لعام للشغالين تجدد روح التضامن والوحدة ما بين كافة مناضليه ومناضلاته، وتحيي أمجاد الماضي الزاخر لهاته المركزية النقابية.

كما أعرب السيد إيدين عن إعجابه بآلية الحوار الاجتماعي الجديدة التي تربط كل الفرقاء النقابيين والشركاء الاجتماعيين الجارية حاليا بالمغرب، مطالبا الصف النقابي المغربي بتوحيد الصفوف وتقريب وجهات النظر لتحقيق مزيد من المكتسبات لفائدة العمال والعاملات.

وأبرز السيد عثمان إيدين أن الاتحاد العام للنقابات العمالية التركية تجمعه بالاتحاد العام للشغالين بالمغرب علاقات قوية، والتي سيتم توطيدها من خلال بلورة برنامج عمل مشترك لتعزيز أشكال التعاون بين المنظمتين النقابيتين.