Menu

تصريح الأخ نزار بركة لوسائل الإعلام حول تطورات قضية الوحدة الترابية للمملكة


حزب الاستقلال مجند لتقوية الجبهة الداخلية ومواجهة أي مس بالسيادة الوطنية



شارك الأخ نزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال، يوم الأحد فاتح أبريل الجاري بمقر رئاسة الحكومة بالرباط، في اجتماع ترأسه السيد سعد الدين العثماني رئيس الحكومة مع الأمناء العامين وممثلي الأحزاب السياسية الممثلة في البرلمان، حول التطورات الأخيرة التي تشهدها قضية الوحدة الترابية للمملكة والمنعطف الحاسم الذي تمر منه في ضوء الاستفزازات التي تقوم بها جبة البوليساريو الانفصالية.

وقال الأخ نزار بركة في تصريح للصحافة عقب انتهاء الاجتماع المذكور، أن حزب الاستقلال باعتباره حزبا وطنيا معبأ ومجندا في هذه اللحظة الحاسمة أولا من أجل تقوية الجبهة الداخلية وثانيا لمواجهة أي مس بالسيادة الوطنية على شبر واحد من تراب المملكة.

وشدد الأخ الأمين العام على ضرورة التعبير باستمرار عن الموقف الرسمي المغربي الصارم، الذي يحذر من تجاوز أي خط أحمر يتعلق بقضية الصحراء المغربية، معبرا عن الانخراط التام لحزب الاستقلال في الدفاع عن المصالح العليا للمملكة وعلى رأسها قضية الوحدة الترابية.

وأكد الأخ نزار بركة أن الانتهاكات الخطيرة التي قامت بها البوليساريو على مستوى المنطقة العازلة تدق ناقوس الخطر، وتفرض على الأمم المتحدة ومجلس الأمن التدخل بكيفية عاجلة من أجل وضع حد لهاته الأعمال العدائية.




الاشتراك بالرسالة الاخبارية










نشر هذا الموقع