Menu

النائب نوفل شباط : الحكومة مطالبة العمل على معالجة مشاكل مهنيي النقل الدولي




عقدت لجنة البنيات الأساسية والطاقة والمعادن والبيئة بمجلس  النواب بحضور كاتب الدولة في النقل لقاء خصص لدراسة المشاكل التي يعاني منها قطاع النقل الطرقي الدولي بطلب من الفريق الاستقلالي وقد تميز هذا الاجتماع بالكلمة التي ألقها بالاخ نوفل شباط  باسم الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية جاء فيها:

تقدم الفريق الاستقلالي للوحدة و التعادلية بطلب عقد اجتماع لجنة البنيات الأساسية و الطاقة و المعادن من اجل تدارس المشاكل التي يعاني منها قطاع النقل الطرقي الدولي، هذه المشاكل المتمثلة أساسا في تدبير عملية وزن الحمولة أمام الاختلالات التي تعرفها المساطر المتعلقة بهذه العملية بميناء طنجة المتوسط حيث تستند العملية في ما يخص الحمولة على معطيات من شانها الزيادة في الحمولة و الوزن مما يودي الى اضافة الوزن المرخص به ( الكزوال، العجلة البديلة،خزان الماء )، الامر الذي يعتبره رجال الجمارك بمثابة مخالفة جمركية تتعلق بالغش في التصريح و بالتالي أداء غرامة مالية في الوقت الذي كان من المفروض فيه القيام بوزن الحمولة بمفردها في استقلال تام عن الشاحنة المعنية .كما تتسبب هذه العملية في ضياع الوقت يصل إلى أكثر من 48 ساعة أحيانا و تحمل الناقل لكلفة التأخر تتراوح ما بين 2000 و 2500 درهم لليوم الواحد .

 وتتمثل هذه المشاكل في طول مدة الانتظار داخل الميناء قد تصل الى 48 ساعة احيانا ، و ما يترتب عن ذلك من نتائج سلبية على ارباب الشاحنات  خاصة من حيث تعرض البضائع للتلف و عدم احترام اجل وصول الى المرسل اليه بمكان الإفراغ بأوروبا و بالتالي اداء تعويضات لفائدة هذا الاخير ، وما ينتج عن ذلك من تسويق لصورة سلبية عن النقل المغربي و ذلك كله امام قلة شركات النقل البحري و تقليص عدد الرحلات و غيرها من المشاكل  و العراقيل التي تحول دون قيام هذا القطاع بالدور المنوط على الوجه المطلوب و تطويره و تحسين خدماته و الرفع من مستوى قدراته التنافسية

ان هذه المشاكل و غيرها التي يعاني منها هذا القطاع الحيوي هي التي دفعت الفريق الاستقلالي الى طلب عقد هذه اللجنة من اجل الوقوف على وضعية هذا القطاع  و معالجة العراقيل التي تحول دون تطويره ، كما جاء على لسان ممثلي الجمعية المغربية للنقل الطرقي الوطني و الدولي و اللوجستيكي خلال اجتماعهم مع الفريق الاستقلالي للوحدة و التعادلية.