Menu

النائب عمر حجيرة : شبح البطالة يحصد المزيد من أرواح الشباب بالجهة الشرقية




عقد مجلس النواب  جلسته الأسبوعية العمومية ليوم الاثنين 04 يونيو 2018 المخصصة لأسئلة الفرق النيابية وأجوبة الحكومة، وقد تميزت بالمشاركة المهمة للفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمواضيع تستأثر باهتمام الرأي العام وتعد من أهم انشغالات المواطنين، وهكذا فقد تساءل الفريق الاستقلالي في قطاعات 
 
عرف معدل البطالة ببلادنا ارتفاعا ملحوظا وصل إلى 10.7 % حسب إحصائيات المندوبية السامية للتخطيط لسنة 2017، الأمر الذي يعد بمثابة ناقوس الخطر في الوقت الذي اعتمدت فيه الحكومة استراتيجية وطنية للتشغيل، في هذا السياق تقدم الاخ عمر حجيرة بسؤال شفوي في الموضوع حيث أعطى في بدايته نموذجا للشباب الذين يموتون من أجل لقمة العيش، كما وقع مؤخرا لشابين من سيدي بوبكر بجرادة وافتهما المنية في مناجم الفحم أحد الضحايا اب لثلاثة بنات، مشيرا أن البطالة والفقر تدفعان الشباب اليائس الى الموت، ليتساءل عن مآل الاستراتيجية الحكومية التي وعدت بتشغيل مليون و 200 ألف في أفق 2012.

وزير التشغيل  أشار ان الحكومة حققت السنة الماضية  116 ألف منصب شغل بدون الاستراتيجية، وهي نتيجة عمل اللجان الموضوعاتية وعمل وكالة تشغيل الكفاءات، مشيرا أن التشغيل مرتبط بالدولة والاستثمار والجهات، كما ستضع الحكومة برامج جهوية للتشغيل بشراكة مع الجهات ورجال الاعمال.

الاخ حجيرة اعتبر في معرض تعقيبه أن سبب انتشار المقاطعة الان بالمغرب هو إحساس الناس بعدم جدوى المؤسسات في ظل الاجوبة الحكومية العامة والفضفاضة وغياب النتائج الملموسة، مضيفا أن جواب وزير التشغيل وأرقام الحكومة في استراتيجية التشغيل غير حقيقية، حيث ان توفير مليون منصب شغل كما جاء في البرنامج الحكومي، يتطلب تحقيق نسبة نمو تصل الى 10%  سنويا، عكس التصريح الحكومي الذي يتحدث عن 4% أرقام معدلات النمو تجعل توفير ذلك العدد من المناصب مجرد حلم يِؤكد الاخ حجيرة مطالبا الحكومة بقول الحقيقة للشعب المغربي، لوقف نفوره من العمل السياسي والأحزاب السياسية وتضييق الهوة بين الطرفين.


              



الاشتراك بالرسالة الاخبارية