Menu

البرلماني رحال المكاوي : الحكومة تعطل الحوار طيلة السنة ولا تنتبه إليه إلا مع اقتراب فاتح ماي




أوضح الأخ رحال المكاوي أن ردود الحكومة بخصوص موضوع الحوار الاجتماعية توحي بأن  هذا الأخير إيجابي، وهناك نتائج واهتمام حكومي بهذا الملف، لكن الواقع يؤكد أن تحريك الملف مرتبط باقتراب فاتح ماي، وبعده يتعطل الحوار الاجتماعي، وذلك أنه خلال سنة كاملة إبان مناقشة القانون المالي كان هاجس النقابات متى سينطلق الحوار الاجتماعي، في حين كانت الحكومة تماطل، ولا تتجاوب مع مقترحات الأحزاب والنقابات، وكان الأمل أن تفضي الاجتماعات المحدودة الى نتائج، لكن وللأسف كان العرض الحكومي محتشما في  300 درهم على مدِى ثلاث سنوات، وكان من الطبيعي رفض هذا العرض الذي جاء في شكل إملاءات.

ودعا الأخ المكاوي إلى تنفيذ عرضها، إذا لم تتفق مع النقابات  من خلال قانون تعديل للمالية لمواجهة الوضعية الاجتماعية الصعبةج التي لم تعد تتطلب الانتظار، خاصة وأن القانون المالي لم يصل نصف السنة المالية،

ونبه إلى أن الطبقة الوسطى أضحت تعاني من غلاء الأسعار، ومن انفلات ثمن المحروقات من يد الحكومة وما خلف ذلك من ردود أفعال منذرة، مؤكدا أن هذه  الطبقة يجب أن تظل صمام أمام الاستقرار الاجتماعي، وطالب في الأخير بضرورة مأسسة الحوار الاجتماعي وتفصيل وقته وجدول أعماله لأنه يهم كل المغاربة.


              



الاشتراك بالرسالة الاخبارية