Menu

الاخ محمد البكاوي : المطالبة بتحسين جودة خدمات مطارات المملكة ومنها مطاري وجدة والعروي




 عقد مجلس النواب  جلسته الأسبوعية العمومية ليوم الاثنين 04 يونيو 2018 المخصصة لأسئلة الفرق النيابية وأجوبة الحكومة، وقد تميزت بالمشاركة المهمة للفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمواضيع تستأثر باهتمام الرأي العام وتعد من أهم انشغالات المواطنين، وهكذا فقد تساءل الفريق الاستقلالي في قطاعات الشغل والاقتصاد  والشباب والحكامة والتعليم والنقل الجوي..

إذا كانت المطارات الباب الرئيسي للدولة وواجهتها المطلة على العالم، منها يأخذ المسافر الانطباع الأول عن البلد بشكل إيجابي أو سلبي، مما جعل معظم الدول توليها ما يلزم من العناية والتنظيم لتعكس صورة إيجابية عن البلد المضيف، وهو محور سؤال الاخ محمد البكاوي الذي استشهد بالمثل المغربي القائل " إمارة الدار على باب الدار" معتبرا أن العديد من المطارات لا تعكس التطور الهام الذي عرفه المغرب خاصة على مستوى خدمات الاستقبال، ليتساءل عن خطط الحكومة لتطوير وتحسين صورة الخدمات المقدمة بالمطارات.

وزير السياحة والنقل الجوي أكد على تكرار السؤال خلال الأشهر الاخيرة وهو ما يبرز الاشكاليات التي تعيشها فضاءات الاستقبال ببعض المطارات، رغم المجهودات التي يقوم بها المكتب الوطني للمطارات، وفي هذا الصدد تم تجديد العديد من المطارات مؤخرا منها فاس ومراكش وجدة، إضافة  الى قرب افتتاح المحطة الاولى بمطار محمد الخامس التي تأخرت لمدة 10 سنوات مع العمل على تحسين خدمات الاستقبال.

طالب الاخ البكاوي الحكومة الاعتراف بالحقيقة والمصارحة لمواجهة الاختلالات التي تعاني منها المطارات المغربية، وفي مقدمتها مطار وجدة أنكاد ومطار العروي  الناظور، بسبب تردي الخدمات وغياب المعاملة مع المرتفقين ثقافة وسلوكا وممارسة ودون مراعاة لقيم ومبادئ وقواعد المرافق العمومية، منبها الى اقتراب موعد فصل الصيف الذي يشهد العودة المكثفة للجالية المغربية بالخارج وهو ما يتطلب العمل على توفير احسن الظروف للاستقبال.

              



الاشتراك بالرسالة الاخبارية