Menu

الاخ لكبير قادة : التنبيه إلى خطورة المشاكل التي تتخبط فيها ساكنة الشريط الحدودي




تطبيقا لأحكام الفصل 100 من الدستور في فقرته الثالثة والمواد 278 الى 283 من النظام الداخلي لمجلس النواب عقد هذا الاخير يوم 28 ماي 2018 جلسته الشهرية العمومية المخصصة للأسئلة الموجهة لرئيس الحكومة المتعلقة بالسياسات العمومية، وقد تميزت بالمشاركة المهمة للفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية حيث تساءل في مواضيع: تطورات القضية الوطنية، تعثر الحوار الاجتماعي، تنمية الشريط الحدودي.

 الاخ لكبير قادة في معرض تعقيبه جدد التنبيه إلى خطورة المشاكل التي تتخبط فيها ساكنة الشريط الحدودي والتي وصلت حد الازمة الخانقة على المستوى الاقتصادي والاجتماعي وغياب مجموعة من الخدمات والمرافق، ليعطي المثال بقطاع الصحة حيث توفيت مؤخرا سيدة حامل هي وجنينها، لا تتجاوز ربيعها التاسع عشر  في مستشفى بوعرفة بسبب غياب الطبيبات المولدات مشيرا أنه رغم الالحاح المتعدد من طرفه عن طريق الاسئلة الشفوية أو الكتابية لم يتم الالتفات الى الامر ومعالجته، كذلك الامر بالنسبة للتزود بالماء الشروب حيث لا زالت الساكنة تقطع 60 كلم للتزود به وتقضي 24 ساعة في سبيل ذلك، بالإضافة الى أزمة التشغيل ، حيث هناك العديد من الحالات التي لا يتمكن فيها الشباب إيجاد فرص العمل لمدة سنة، والمحظوظ منهم من يشتغل لأيام بالانعاش الوطني بمبالغ هزيلة، وكذا معاناة الاطفال الذين يقطعون 7 كلم للوصول الى المقاعد الدراسية والحديث هنا عن الابتدائي فقط.


              



الاشتراك بالرسالة الاخبارية