Menu

الاخ اسماعيل البقالي : فشل السياسات الحكومية الموجهة للشباب من اسباب انتحار بعضهم




عقد مجلس النواب  جلسته الأسبوعية العمومية ليوم الاثنين 04 يونيو 2018 المخصصة لأسئلة الفرق النيابية وأجوبة الحكومة، وقد تميزت بالمشاركة المهمة للفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمواضيع تستأثر باهتمام الرأي العام وتعد من أهم انشغالات المواطنين، وهكذا فقد تساءل الفريق الاستقلالي في قطاعات الشغل والاقتصاد  والشباب والحكامة والتعليم والنقل الجوي..

 تطرق الاخ اسماعيل البقالي في سؤاله لقطاع الشباب والرياضة الى تفشي  ظاهرة الانتحار في صفوف الشباب المغربي خلال السنوات الأخيرة، لاسيما بالمناطق الهشة والفقيرة. وفي ظل النقص الحاصل في البنيات التحتية وتدني الأنشطة الثقافية والخدمات الاجتماعية.

رشيد الطالبي وزير الشباب والرياضة أكد أن الوزارة غير معنية بالسؤال حسب اختصاصها لكنها تجيب انطلاقا من خطورة الموضوع، مشيرا أن الانتحار ليس مرده غياب بعض البنيات والنشيط حسب السؤال فقط ، وإنما مرتبطة بالقناعات الشخصية للإنسان المقبل  على ذلك الفعل، مضيفا أن الوزارة تعمل على توفير مستلزمات التنشئة الاجتماعية لتنمية قدرات الثقة في النفس ومواجهة اشكالات الحياة لدى الشباب.

الاخ البقالي شدد على أن ظاهرة الانتحار تنتشر اليوم في المناطق النائية التي تنقصها التنمية والتجهيز كما هو الشأن بإقليم شفشاون الذي سجل السنة الماضية 35 حالة انتحار، و15 حالة خلال السنة الاشهر الاولى من السنة الحالية، معتبرا أن تلك الحالات تعبر عن فشل السياسات الحكومية الموجهة للشباب في جميع المجالات ( الصحة، التعليم، الشغل، التنشئة الدينية، الرياضة، الثقافة) مطالبا الحكومة بتوفير كل الظروف التي تؤدي الى الاستقرار النفسي والأمن الاجتماعي لفئة الشباب من خلال بلورة سياسات عمومية تستهدف تلك الفئات وتبعث لديها الأمل.

              



الاشتراك بالرسالة الاخبارية