Menu

الأخ الطيب الموساوي: وضعية الطرقات المغرب.. تثير قلق المستعملين وتطرح سؤال السلامة وراحة المسافرين




عقد مجلس المستشارين جلسته الأسبوعية العمومية ليوم الثلاثاء 24 أبريل 2018، المخصصة لأسئلة الشفهية الموجهة للحكومة، وقد تميزت هذه الجلسة بالمشاركة المهمة للفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية، من خلال التركيز على مواضيع تستأثر باهتمام الرأي العام الوطني وتعد من أهم انشغالات المواطنين، حيث تمت مسائلة الحكومة في قطاعات الصحة والتجهيز والنقل واللوجيستيك والقطاع المقاولاتي..

وفي هذا السياق  وجه الأخ الطيب الموساوي عضو الفريق الاستقلالي بمجلس المستشارين سؤالا لوزير التجهيز والنقل واللوجيستيك عن جودة الطرق، مؤكدا أن تراجع حالة الطرق يثير قلق المستعملين ويطرح عدة سلبيات في مقدمتها السلامة وراحة المسافرين، فضلا عن تأثيرها على بلادنا في التصنيف الدولي ليستفسر عن الإجراءات والتدابير الكفيلة بضمان جودة الطرق بكل التراب الوطني.

الوزير المكلف بالقطاع أكد أن جودة الإنجاز تخضع لمنظومة صارمة تبدأ بالدراسات من طرف مكتب معتمد ثم المصادقة على الدراسات من طرف المصالح المختصة بالوزارة، ويتمم تفويت صفقات الأشغال لمقاولات مؤهلة حسب نظام تنقيط وتصنيف المقاولات، لذلك تطرح أسئلة حول تأخر الوزارة، مضيفا أن هذا النظام صارم تسهر عليه لجنة وطنية تضم عدة أطراف، كما أن نظام الصفقات يخضع للمدونة العامة للصفقات العمومية، وتنجز الأشغال تحت المسؤولية المباشرة للوزارة، وأخيرا يتم إبرام صفقة موازية مع مهندس طوبوغرافي ومكتب دراسات لتتبع الأشغال، كما أن المفتشية العامة للوزارة يمكنها أن تكون بمهام المراقبة عندما ترد شكايات من منتخبين أو مواطنين أو جمعيات.

ونبه الأخ الطيب الموساوي في معرض تعقيبه إلى الحالة التي تعرفها الطريق الرابطة بين العيون والسمارة ثم الطريق بين العيون والسمارة بوكراع، داعيا إلى ضرورة إعادة النظر فيها، مضيفا أن وضعية الطرق تساهم في تشجيع الاستثمار، كما طالب بضرورة الحفاظ على تصنيف المغرب على مستوى البنيات التحتية في الرتبة 55.