Menu

أعضاء الفريق الاستقلالي بمجلس جهة مراكش أسفي يؤكدون انخراطهم في توجهات قيادة الحزب


تطبيق مبدأ التداول على المسؤوليات التنظيمية للفريق وإعداد برنامج عمل للمرحلة المقبلة



أشرف الأخ عبداللطيف أبدوح، عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال والمنسق الجهوي للحزب، على اجتماع تنسيقي لأعضاء الفريق الاستقلالي بمجلس جهة مراكش – أسفي، مساء يوم الثلاثاء 03 أبريل 2018، ويندرج هذا اللقاء  في إطار الديناميكية الجديدة  الهادفة إلى تنزيل مقررات قيادة حزب الاستقلال بعد المؤتمر السابع عشر للحزب، وخصص فريق الحزب للمستشارين الجهويين بمجلس جهة مراكش أسفي، اجتماعه لمناقشة الجوانب التنظيمية بما يساهم في ضمان فعالية الفريق الاستقلالي وتجويد أدائه داخل مجلس الجهة، وخدمة قضايا المواطنات والمواطنين، عبر الترافع المستمر لإنجاز مختلف المشاريع الاجتماعية والتنموية التي تهم السكان.

وتدارس أعضاء الفريق الاستقلالي حصيلة عمل مجلس الجهة ووقفوا عند الإكراهات والصعوبات التي يواجهونها، والأدوار التي قاموا بها من أجل تسريع وتيرة إنجاز المشاريع المبرمجة والعمل على بلورة برامج أخرى تستجيب لمطالب السكان داخل تراب الأقاليم والعمالات المكونة للجهة، ودعم مجهودات منتخبي الجماعات الترابية بمختلف أقاليم وعمالات الجهة، وأكد أعضاء الفريق بهذه المناسبة على الانخراط الجدي والمسؤول  في التوجهات التي رسمها جلالة الملك من أجل إنجاح ورش الجهوية المتقدمة، ،ونوه أعضاء الفريق  بالمجهودات الهامة التي تقوم بها قيادة الحزب لتنزيل مخرجات المؤتمر السابع عشر، ارتكازا على الاستراتيجية الجديدة التي حددتها في الموضوع.

وبعد نقاش مستفيض لمختلف محاور اللقاء، أكد أعضاء الفريق الاستقلالي بمجلس جهة مراكش – أسفي  على انخراطهم القوي في توجهات قيادة، معبرين اعتزازه بالتفاعل الايجابي والسريع للقيادة الحزبية مع كافة مستجدات الحقل السياسي الوطني، خاصة ما يتعلق ببلورة النموذج  التنموي الجديد، وإعداد سياسة عمومية موجهة للشباب  .

واتفق أعضاء الفريق الاستقلالي على إعداد برنامج عمل للمرحلة المقبلة، يهم الجوانب التنظيمة للفريق وتوزيع الأدوار والمهام، وذلك في إطار التداول على المسؤوليات التنظيمية للفريق،وبهذا المناسبة  تم التنويه بالمجهودات الايجابية التي قام بها الأخ المناضل نور الدين اخرديد رئيس الفريق الاستقلالي في تدبير شؤونه بكل جدية و مسؤولية خلال نصف الولاية الحالية،  وتم تكليف الأخ عمر السوسي بمهمة الرئيس الجديد للفريق الاستقلالي بمجلس الجهة لما تبقى من الولاية، كما تم الاتفاق على مقرري الأقطاب التنموية بالجهة.