Menu

أجوبة الحكومة حول غلاء الاسعار بالمؤسسة التشريعية يسئ للمواطن




عقد مجلس النواب جلسته الأسبوعية العمومية ليوم الاثنين 30 أبريل 2018 المخصصة لأسئلة الفرق النيابية وأجوبة الحكومة، وقد تميزت بالمشاركة المهمة للفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمواضيع تستأثر باهتمام الرأي العام وتعد من أهم انشغالات المواطنين، وهكذا فقد تساءل الفريق في قطاعات: التراب الوطني، النقل، الماء، العلاقات مع البرلمان، الاستثمار.
أشارت الاخت رفيعة المنصوري في معرض تعقيبها الاضافي حول تجارة القرب أن الأجوبة الحكومية لاتمت للواقع بصلة والدليل هو الغلاء المرتفع والغير مبرر في بعض المواد الاستهلاكية، وهو ما جعل المواطن المغربي يعبر عن تذمره واحتجاجه بطرق حضارية، في ظل السكوت الحكومي المطبق، وفي حالة تكلمها على غلاء الاسعار تسئ الى المواطن المغربي بكلام قبيح داخل قبة البرلمان الذي يسئ للبرلمان أيضا، داعية الحكومة التي تدعي أنها حكومة اجتماعية الى وضع استراتيجية ومقاربة لإيجاد حلول موضوعية للتخفيف من أسعار المواد الاستهلاكية والرأفة بالقدرة الشرائية للمواطنين.